الداخل مفقود | شاب ذهب لإجراء عملية الزائدة دخل فى غيبوبة للشهر السادس على التوالى بمستشفى جامعة أسيوط

الأربعاء 31-10-2018 19:32

الداخل مفقود | شاب ذهب لإجراء عملية الزائدة دخل فى غيبوبة للشهر السادس على التوالى بمستشفى جامعة أسيوط

كتب

فى مستشفى جامعة أسيوط تكررت الاخطاء الطبية فى عام 2018 عشرات المرات فى نفس المستشفى وحافظ رمضان أحمد عبد الرحيم شاب يبلغ من العمر 18 عاماً خير مثال على ذلك فقد شعر بآلام في الجانب الأيمن من البطن وتوجه به والده إلي المستشفي الجامعي بأسيوط بتاريخ 4/4/2018 فيما تم تشخيص الحالة علي أنها زائدة دودية وتم أعطائه العلاج اللازم قبل العملية .

ودخل حافظ  غرفة العمليات وبعد فترة خرج ولكنه فى نوم متواصل لمدة 6 شهور والد حافظ العامل البسيط رمضان أحمد عبد الرحيم ينتظره هرول سريعاً إلى ولده ليطمئن عليه .

نطق حافظ كلمة واحدة وكانت الأخيرة له وهى ( أبويا) ثم ذهب بعدها في غيبوبة والأب لايعرف يفرق بين النوم وبين الغيبوبة إلى أن وجد صدر إبنه أنتفخ بشكل ملحوظ  فجري بسرعة ليستنجد بالطبيب الموجود وحضر الطبيب وعندما شاهد حالة حافظ قال للأب : متقلقش هو شاب صغير وهيقدر يتغلب علي الغيبوبة ويفوق منها .

ولم يكن يعلم الأب المسكين ماذا جرى لولده وما هى أسباب الغيبوبة التي أستمرت شهوراً ولم يقتصر الأمر علي هذا فقط  بل وصل الأهمال إلى إصابة المريض نفسه بالقرح في جسمه والتى أدت إلى تآكل اللحم حتى ظهرت عظامه وهذا نتيجة الإهمال الطبي والتمريضى ونتيجة عدم معرفة الأهل لكيفية التعامل مع إبنهم وهذا يرجع إلى تقصير من المستشفي نفسها .

مرت شهور والأب يشتري كل ما يطلبه الأطباء من علاج وأنفق كل ما لديه وهو العامل البسيط الذي بالكاد يملك قوت يومه وبعد مجهودات من الأب أستطاع أن يصل إلي أطباء العلاج الطبيعى بالمستشفى وتم إجراء جلسات علاج طبيعى رغم صدمة طبيبة العلاج الطبيعي من تدهور الحالة وبدأ والد المريض يبحث عن ما يساعد أبنه في العودة إلي الحياة مرة أخري .

طلب منه الاطباء إحضار طبيب علي حسابه الخاص شرط أن يكون ممن يعملون بالمستشفي الجامعى وبالفعل توجه الوالد وأحضر طبيباً ( رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بجامعة أسيوط ) والذي قد تقاضي مبلغاً من المال قبل أن يتوجه لتوقيع الكشف علي المريض .

وعندما شاهد الحالة أبلغ والد المريض بأنه عليه سرعة التوجه إلي مستشفى بالقاهرة وهنا سأل والد المريض الطبيب ما هي حالة إبني فأخبره بأن ولده تعرض لجرعة تخدير زيادة أدت إلي نقص الأكسجين بالمخ والذي يؤدي بدوره إلي تدمير بعض خلايا المخ .

طلب والد حافظ تقرير من المستشفي بحالة إبنه للذهاب به إلى المستشفى بالقاهرة وتم إعطائه تقرير مخالف لما تعرض له حافظ وبدون توقيع أو ختم وعندما لم يجد الأب أي تجاوب لأبنه المريض وأستمراره بالغيبوبة وعدم توضيح من الأطباء قرر التوجه إلي الشرطة بالمستشفي وعمل محضر إلى أن وصل إلي النيابة العامة .

وهنا قدمت المستشفي الجامعي تقرير مخالف للحقيقة بإسم مشابه لإسم المريض لكنه متوفي نتيجة السقوط من أعلي  علي الرغم من أن مريض الغيبوبة دخل المستشفي يوم  4/4 والمتوفي دخل المستشفى يوم 5/ 4  وما أن بدأ والد حافظ رحلة البحث عن حق إبنه أو يسلك طريقاً يساعد به إبنه في العودة إلي الحياة مرة آخري إلا وقد بدأ الهجوم الشرس عليه من الأطباء في العناية المركزة بالمستشفي فى منع دخول أحد من أهله حتي مع أطباء العلاج الطبيعي مما أدي إلي إقتصار عدد جلسات العلاج الطبيعي .

والأنباء نيوز تضع تلك الواقعة أمام محافظ أسيوط ورئيس الجامعة وإحالة كل المخطئين والمتسببين فيها للتحقيق .

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي