بالصور مأساة أسرة شرقاوية فقيرة الأب والأم وأطفالهم يعانون من الأمراض والأب قعيد الفراش وصاحب المنزل يٌهددهم بالطرد والطفل الصغير يحتاج لعملية سريعة عقب قيام طبيب بإجراء عملية طهارة له بالخطأ ويناشدون المسؤولين بتدبير مسكن لهم

الأربعاء 24-10-2018 00:56

بالصور مأساة أسرة شرقاوية  فقيرة الأب والأم وأطفالهم يعانون من الأمراض والأب قعيد الفراش وصاحب المنزل يٌهددهم بالطرد والطفل الصغير يحتاج لعملية سريعة عقب قيام طبيب بإجراء عملية طهارة له بالخطأ ويناشدون المسؤولين بتدبير مسكن لهم

كتب

ارتضت هذه الأم بكل ما قسمه الله و الظروف الحالكة الصعبة  التى تحيط بها من كل جانب وحاولت أن تعيش مع أطفالها الأربعة وزوجها المريض داخل غرفة ضيقة أعلى سطح المنزل ,وهذه الغرفة فى فصل  الشتاء تٌغرقها الأمطار وفى فصل الصيف تقتلهم حرارة الشمس القاسية وهذه الغرفة كائنة  أعلى سطح أحد العقارات بإحدى المناطق بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية .

 

ولكن قسوة الحياة وصعوبة المعيشة وارتفاع الأسعار الجنونى جعل هذه الأم لا تمتلك قوت يومها هى وأولادها ,وكذلك تدبير ثمن العلاج لزوجها المريض والذهاب للطبيب بأطفالها المرضى .

 

شبكة الأنباء نيوز الإخبارية :ذهبت إلى هذه الأسرة الفقيرة التى لا تمتلك من حٌطام الدنيا شيئاً وكل أحلامها هى وزوجها وأسرتها فى منزل بسقف وجدران يحميهم ودخل ثابت يضمن لهم الحياة .

 

وتقول “فاطمة عبد الناصر ” ربة منزل بأنها كانت تعيش مع زوجها ” محمود سامى مصطفى ” 40سنة حيث كان يعمل كهربائى سيارات وأنجبت أولادهم ” هالة 6سنوات  ولمار 3سنوات  وسما10 سنوات  وساجد عام ونصف  .

 

وارتضت بالحياة البسيطة ,لكن جاءت الرياح بما لاتشتهى السٌفن ,حيث تعرض الزوج للإصابة بمرض السٌكر وتٌليف على الكبد جعلته قعيداً فى الفراش وعدم الحركة وممارسة عمله ,وانقطع مصدر رزق الأسرة الوحيد بعد مرض رب الأسرة .

 

وتٌضيف الأم والدموع تنهمر من عينيها بأن الدنيا لم تكتفى بذلك من قسوة عليهم ,حيث أصيبت ابنتها لمار بٌثقب فى القلب ومرض السٌكر وذلك منذ ولادتها وهى تعيش على العلاج .

وتقول الأم البائسة بأن الدنيا لم تكتفى بذلك  حيث قامت باصطحاب نجلها الصغير “ساجد” ذو العام والنصف إلى مستشفى المبرة بالزقازيق لإجراء عملية الطهارة له ,وعقب إجراء نجلها العملية تعرض للإصابة بنزيف حاد ,واكتشفت بأن الطبيب الذى قام بإجراء عملية الطهارة تسبب فى حدوث انتكاسات لنجلها الصغير .

 

وبحسب ماذكرت الأم بأنها حاولت أخذ حقها وحق نجلها بإثبات الخطأ الطبى الجسيم لكن لم تفلح محاولاتها لقلة حيلتها وضعفها وبأن نجلها يحتاج إلى عملية تصحيح للطهارة حتى لا يٌدمر مستقبله ,ويتم القضاء على رجولته مبكراً .

 

وتٌشير الأم المكلومة بأنها لم تسلم من المرض هى الأخرى ,حيث تعانى من الإصابة من مرض الورم الليفى وتحتاج إلى علاج ومتابعة من أحد أطباء النساء والتوليد لكن حالتها الصعبة تحول دون ذلك .

 

كذلك الأسرة تعيش فى غرفة أعلى سطح إحدى العقارات بمنطقة الحسينية بالزقازيق ,والغرفة تنقصها كل مقومات الحياة الآدمية ,حيث لاتمتلك الأم غسالة ,وأيضاً يتعرضون فى فصل الشتاء إلى الغرق فى مياه الأمطار التى تٌغرق الغرفة ,وفى فصل الصيف يتعرضون لأشعة الشمس الحارقة بشكل مباشر .

 

كذلك يفترشون البلاط حيث لاتمتلك الأسرة سراير للنوم ,وينامون على البلاط.

 

وتناشد  الأم وزوجها المسؤولين وأصحاب القلوب الرحيمة والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية  بمساعدتهما فى تدبير شقة صغيرة ومعاش ثابت يضمن لهم الحياة الكريمة .

وتضيف الأم بأن مالك العقار هددهم بالطرد لعدم قدرتهم على دفع إيجار الغرفة ,وبالفعل ذهب إليهم مٌحضر من المحكمة وأخبرهم بأنهم مرفوع ضدهم قضية طرد وهم يعيشون مهددون بالطرد فى أى وقت

وتٌناشد الأم المسؤولين وأصحاب القلوب الرحيمة بمساعدتها فى تدبير العلاج لأولادها وزوجها المريض حيث تشترى شريط واحد من كل علبة فقط ,وتدبير اللبن الصناعى لنجلها الصغير ,حيث ثمن العلبة الواحدة “227” جنيه.

 

واختتمت الأم المكلومة كلامها بقولها ” حلم عمرنا شقة صغيرة ترحمنا وتحمينا أنا وأولادى ,وزوجى المريض الذى قال بأنه لو مات يتمنى أن يترك أولاده تحت سقف وجدران تحميهم من قسوة الحياة .

 

 

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي