بعد هجوم الغول ..وزير التنمية المحلية ينقل رئيس مدينة نجع حمادي

الأربعاء 10-04-2019 15:17

بعد هجوم الغول ..وزير التنمية المحلية ينقل رئيس مدينة نجع حمادي

كتب

أصدر اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية،اليوم الأربعاء 10 من أبريل الجاري قرارًا بنقل العميد ماجد السيد رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نحع حمادى إلي رئاسة حي الموسكي بالقاهرة وتعيين أحمد وزيرى رئيس مدينة قفط جنوب قنا رئيسًا لمركز ومدينة نحع حمادى.
وكان النائب محمد عبد العزيز الغول عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي شمال قنا وعضو حقوق إنسان البرلمان قد شن هجومًا عنيفًا علي ممارسات رئاسة الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي .
فقد تقدم النائب محمد عبدالعزيز الغول، بمذكرة قُدمت إلى اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا مطالبًا بالتحقيق في أوجه القصور بأعمال رئاسة مجلس مدينة نجع حمادي و توفير أسواق بديلة للباعة الجائلين.
وقال ” الغول “: إنه انطلاقًا من المسئولية الوطنية التي أوكلها الشعب المصري نوابًا وحكومة والتي تفرض علينا التواصل والتعاون وصولًا للصالح العام للوطن والمواطن فإن مركز ومدينة نجع حمادي تُعد أكبر مدن ومراكز محافظة قنا من حيث عدد السكان والأهمية الاستراتيجية وقد شهدت المدينة خلال الشهور الأخير المنقضية موجة نشاط من رئاسة الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي وسخرت خلالها الطاقات في أعمال التلوين والتجميل لجدران الكوبري وترقيع الطرق الداخلية وافتتاح دور الملاهي وتركيب الأضواء الملونة على أعمدة الإنارة .
وأوضح نائب ” نجع حمادي ” في مذكرته أن أغلب الأعمال التي تمت بدعم مالي إجباري على أصحاب المحال رغم ما يعانون منه بالنظر للظروف الاقتصادية وركود السوق كما أن رئاسة الوحدة المحلية بنجع حمادي اهتمت بالغ الاهتمام بالحضور المميز والدائم لجميع المناسبات العامة والخاصة وإلقاء المحاضرات وتنظيم الندوات وهي جميعًا أنشطة مرغوبة وجيدة ولكن تأتي في المرتبة الثانية للعمل الأساسي المنوط بالوحدات المحلية.
وأضاف ” الغول ” أهملت رئاسة الوحدة المحلية بنجع حمادي متابعة الأمور المتعلقة بسلامة المواطنين ضاربًا المثل بمصرع الطفلة ” سارة ” التي سقطت في ماسورة مياه مفتوحة بقرية بركة رغم حضور رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي لقاء مفتوح بقرية بركة قبل الحادث بفترة قصيرة ولم يتكبد عناء المرور على شوارع القرية لمتابعة عمله التنفيذي فضلًا عن وجود الكثير من بالوعات الصرف في جميع أنحاء المدينة والمركز غير مُحكمة الغلق ولم تتخذ الوحدة المحلية أي إجراءات أو متابعة لكافة المناطق التابعة لها للقيام بعملها الأصلي وهو تأمين المواطنين من مخاطر السقوط في مصارف المشروعات العامة التي تنفذها الدولة .
وتابع ” نائب نجع حمادي ” اهتمت الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي بتجميل الحجر وأهملت مصالح البشر ولقد اندفعت الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي بكل نشاط في تنفيذ إزالات الملاعب المفتوحة دون إعلان مسبق لأصحابها بموعد الإزالة لتمكينهم من رفع مهماتهم دون إتلاف ودون إعطاء أي حلول للشباب الراغبين في ممارسة الرياضة وكذلك اندفعت في إزالة بعض الباعة الجائلين بالمدينة ببعض المناطق دون الأخرى دون توفير بدائل مناسبة لهم لكي يحصلون على قوت يومهم بطريق الحلال وحتى لا يلجئون إلى الأعمال المخالفة فإنهم لا يرغبون في استبدال سيارتهم الحديثة بسيارات أحدث إنما هم مواطنون يحلمون بكسب رزقهم بطريق مشروع.
وأشار ” الغول ” إلى أن مدينة نجع حمادي تخلوا من سلات صغيرة لجمع القمامة تُسهل على المارة إلقاء القمامة وتوفر على عمال النظافة جمعها على غرار تجربة جمعية ” قلب واحد ” السابق تنفيذها بالمدينة دون استمرارية الأمر الذي يستلزم توجيه نظر الوحدة المحلية لمقتضيات وظيفتها التنفيذية وتسخير طاقاتها وإمكانياتها في موضعها الصحيح ودراسة موارد المركز واستغلالها .
وطالب ” نائب نجع حمادي” تشكيل لجنة من المحافظة لفحص أعمال رئاسة مجلس مدينة ومركز نجع حمادي وبيان مصادر الإنفاق على أعمال التلوين والإضاءة وكيفية تأجير الحدائق العامة لمستثمرين غرباء عن مركز نجع حمادي دون إعلان حقيقي للمارسة.
كما طالب ” الغول ” بتوجيه الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي بمعاينة ومراجعة كافة مهمات الصرف الصحي والمياه المكشوفة في جميع أنحاء المدينة والمركز والعمل على تغطيتها على النحو الصحيح علميا وأمنيًا وحصر أعداد وأسماء الباعة الجائلين بمدينة نجع حمادي وتوفير أسواق بديلة ومنظمة لهم يدفعون مقابل استغلالها تزيد من موارد المركز وتوفر للبائعين مصادر رزق كريمة على نحو لا يخل بالتنظيم داخل المدينة ولا يزعج المواطنين في مساكنهم وتوفير سلات صغيرة لجمع القمامة تعلق على أعمدة الإنارة وأمام المحال تكون مصنوعة من البلاستيك أو الكرتون ومغلفة بأكياس حفاظًا على النظافة العامة.
كما تقدم النائب محمد عبد العزيز الغول بمذكرة أخري قدمها للواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا بشأن تدني وإهمال وإنهيار أجزاء من كورنيش النيل بنجع حمادي نتيجة إهمال الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي له .
وأوضح ” الغول ” أن كورنيش النيل بنجع حمادي أنشئ علي عدة مراحل وتكلف إنشاؤه ملايين الجنيهات وأصبح قاب قوسين أو أدني من الهلاك نتيجة إهمال الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي له وهذه الحالة من التردي وصلت إليها غالبية مساحات الكورنيش الذي نُفذ علي ثلاثة مراحل استلمت الوحدة المحلية مرحلتين منها ولم تتسلم الثالثة إلا أن الوحدة المحلية بنجع حمادي لم تُعير أي من المراحل الثلاثة أي اهتمام.
وأضاف نائب نجع حمادي،أن كورنيش النيل بمدينة نجع حمادي هو المتنفس الوحيد لأسر وعائلات وشباب نجع حمادي وإن انهيار أجزاء كثيرة من سور الكورنيش السفلي والاستيلاء علي القطع الحديدية والحجارة من مكونات السور وهو الأمر الذي قد يتسبب في سقوط أي من المارة في النيل فضلًا عن أن إهمال الممشى السفلي للكورنيش سبب في انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات فيه وارتكاب بعض الأعمال المخالفة نتيجة لخلوه من أي نشاط خدمي.
وطالب ” الغول ” بتوجيه الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي باستغلال الممشى السفلي من كورنيش النيل بنجع حمادي كافيتريات علي غرار كورنيش مدينة قنا علي أن يكون ذلك من خلال إعلان مزايدة علنية لا يتقدم لها إلا أبناء مركز نجع حمادي لكونهم الأولي بالانتفاع من موارد مدينتهم خلافًا لما اتخذته الوحدة بنجع حمادي في شأن الملاهي العامة الثلاثة بتأجيرها لغرباء عن نجع حمادي من خلال مزايدة لم يعلم بها أبناء نجع حمادي .
وأشار نائب نجع حمادي، إلي ذلك المقترح قد يصطدم بمشكلة صرف المياه الخاصة بالكافيتريا مُقترحًا أن يكون التأجير مباشرة للمنشآت العامة المقابلة للكورنيش كنوادي” المعلمين – الزراعيين – ريفورم الإصلاح الزراعي ” فجميعها تُطل علي الكورنيش وبالتالي يسهل عليها تحضير المشروبات والمأكولات في مجالها ونقلها إلي المواطنين في أماكنها علي الممشى السفلي للكورنيش دون معاناة كيفية الصرف مع بقاء الممشى العلوي من الكورنيش للمارة والمتنزهين وهو الأمر الذي سيحافظ علي سلامة منشآت الكورنيش ويحقق التواجد المستمر علي الممشى السفلي من الكورنيش ويحقق عائد مادي للوحدة المحلية ويوفر فرص عمل لشباب نجع حمادي وفُرص استثمارية لصغار المستثمرين من أبناء مركز نجع حمادي .
كما طالب ” الغول ” بسرعة التوجيه بتنفيذ أعمال إصلاح أجزاء الكورنيش التالفة واستغلال كورنيش مدينة نجع حمادي للحفاظ عليه ولزيادة موارد مركز نجع حمادي من تأجير الممشى السفلي منه لأبناء نجع حمادي علي النحو الصحيح قانونًا أو التأجير للنوادي العامة الكائنة علي كورنيش النيل بنجع حمادي.
كما انتقد ” الغول” العشوائية في التعليمات الجديدة التي صدرت من الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي بتحصيل مبالغ مالية تتراوح ما بين 300 إلي 500 جنيهًا نظير السماح باستغلال الأرصفة أمام المحلات سواء للباعة أو أصحاب المحلات ويتم التحصيل بإيصال رسمي يحصل كونه تبرع إلي الوحدة المحلية وهذا مخالف للقوانين .
وأنتقد نائب نجع حمادي،قيام الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي بالمرور علي المحال التجارية وإلزامهم شفهيًا بشراء صندوق قمامة أمام كل محل كما حدث سابقًا وألزمت المحلات بتركيب أحبال مُضيئة علي الأعمدة وأيضًا إلزامهم بشراء مواد لدهانات الكوبري وكل هذا دون أوراق رسمية بل الإلزام شفهيًا وهو ما يُعد أعباء علي المواطن في وضع ومناخ اقتصادي تعاني منه الدولة المصرية ناهيك عن التعنت الشديد تجاه من يعترض أو يرفض الدفع من قبل شُرطة المرافق بتعليمات مباشرة من الوحدة المحلية .
وطالب الغـول، سرعة إيقاف أعمال التحصيل التي تحدث لتأخير الأرصفة بمدينة نجع حمادي لأن ذلك يخلق حالة من الفوضي والعشوائية التي تسعي الدولة المصرية جاهدة إلي تحسين صورة العشوائيات وفق تصريحات رئيس الجمهورية في محاربة العشوائيات وعدم التعنت الذي يحدث تجاه المحال التجارية والباعة بمدينة نجع حمادي وخلق أماكن تُخصص للباعة الجائلين وتوعية الوحدة المحلية بنجع حمادي بشأن التصرفات القمعية التي تحدث مع المواطنين والبائعين في مدينة نجع حمادي في وقت حرج من أوقات الدولة المصرية وخاصة وأن الدولة المصرية مُقبلة علي التعديلات الدستورية التي تهم أمن ومصلحة الوطن .
وأوصي نائب نجع حمادي،أنه نظرًا للانتهاك الواضح للدستور المصري حيث أنه لا رسوم إلا بتشريع ولا عقوبة إلا بنص ولا يوجد ما يسمي بالتبرع الإجباري فلابد أن تتخذ الإجراء القانوني ضد التنفيذيون الذين يحاولون هدم كل ما يفعله الرئيس السيسي لصالح المواطن المصري الذي لا يجد من يدافع عنه .

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي