جنايات الزقازيق برئاسة المستشار ” سامى عبد الحليم غٌنيم ” تقضى بإعدام الأب الذئب لقيامه بهتك عرض طفلته وقتلها ومٌفتى الديار المصرية يٌصدق على الحكم

الأحد 27-01-2019 17:29

جنايات الزقازيق برئاسة المستشار ” سامى عبد الحليم غٌنيم ” تقضى بإعدام الأب الذئب لقيامه بهتك عرض طفلته وقتلها ومٌفتى الديار المصرية يٌصدق على الحكم

كتب

تجرد من كل مشاعر الأبوة وانٌتزعت من داخله الرحمة والإنساية وعطفة الأبوة ,وحل محلها الرغبات الشيطانية ,ولم يجد سوى جسد طفلته الصغيرة ذات التسع سنوات ,وبكل خسة وندالة قام بممارسة رغباته الدنيئة وشهواته الحيوانية مع طفلته التى لم تٌدرك شيئاً فى الدنيا سوى اللعب واللهو مع أقرانها ,لكنه قتل بداخلها كل مشاعر الطفولة البريئة وظل ينهش فى عرض وجسد نجلته وفلذة كبده ولم يكتفى الأب الذئب بذلك بل قتلها بكل وحشية لٌيخفى معالم جريمته التى تهتز لها السماء وتقشعر منها الأبدان لكن العدالة الآلهية أبت أن تترك الأب القاتل دون عقاب ودون أن ينكشف أمره.

حيث آبت عدالة السماء أن تترك الأب الذئب القاتل دون عقاب ,وقررت محكمة الجنايات بالزقازيق اليوم الأحد برئاسة المستشار ” سامى عبد الحليم غٌنيم ” رئيس المحكمة وعضوية المستشارين ” محمد التونى ” و” وليد مهدى ” وسكرتارية ” خالد إسماعيل ” بإحالة أوراق المتهم إلى فضيلة مفتى الديار المصرية الذى صًدق على الحكم ووافق على إعدامه .

بداية الجريمة التى هزت الرأى العام بمدينة العاشر من رمضان كانت فى العام الماضى ,وتحديداً فى شهر يونيو .

والبداية بتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية حينذاك إخطاراً من العقيد محمد هلال رئيس فرع البحث الجنائى بمدينة العاشر من رمضان يفيد عثور شريف طلعت محمد محمد نوار 33سنة عامل ومقيم بمنطقة ابنى بيتك بمدينة العاشر من رمضان على نجلته “بسملة ” 9سنوات جثة هامدة .

وبالانتقال والفحص تبين بأن الطفلة مسجاة على ظهرها أمام دورة المياه بالمنزل ,ووجود جرح طعنى بالبطن ,وآثار للخنق وكتم النفس ببنطلون الطفلة المجنى عليها ,وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة .

وتبين كذلك من فحص المسكن سلامة نوافذ  الشقة وعدم وجود آثار لبعثرة المحتويات والأثاث بالمنزل .

وبتكثيف الجهود دلت تحريات ضباط البحث الجنائى بأن الأب وراء ارتكاب الجريمة ,حيث تبين بأنه عقب انفصاله عن والدة الطفلة المجنى عليها وتٌدعى هند .ع.ا .أ.ع 28 سنة ربة منزل ومقيمة بمدينة بنها بمحافظة القليوبية ,تزوج من سيدة أخرى تٌدعى فاطمة .ا.ل 34 سنة ربة منزل ومقيمة بقرية بنى شبل بمدينة الزقازيق ,لكنها كانت تقيم لدى أسرتها عقب خلافات زوجية مع والد المجنى عليها .

وبسؤال والدة الطفلة قالت بأنها تلقت نبأ وفاة طفلتها وعندما وصلت للشقة وجدت نجلتها جثة هامدة ,وأكد لها ابنها وشقيق المجنى عليها ويٌدعى فارس بأن والده تعدى جنسياً على شقيقته بسملة ,وبعد ذلك طعنها عدة طعنات بالسكين وكتم أنفاسها ببنطلون المجنى عليها حتى فارقت الحياة وتركها جثة هامدة وذهب إلى عمله .

وقام بتأليف سيناريو كاذب بتلقيه خبر وفاة نجلته من الجيران .

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم والسكين المستخدم فى الجريمة ,وبمواجهة الأب القاتل أقر بقيامه بمواقعة نجلته الطفلة جنسياً وبأنه كان يشاهد أفلام إباحية ويٌجبر طفلته على مشاهدة هذه الأفلام ,وكان يواقع نجلته جنسياً رغماً عنها ولكنه قرر التخلص منها حتى لا يفتضح أمره وقام بطعنها بالسكين عدة طعنات وكتم أنفاسها ببنطلونها وتركها غارقة فى دمائها وذهب إلى عمله ,وحاول خداع رجال المباحث بأن الجيران أبلغوه بوفاة طفلته ,لكن ضباط البحث الجنائى كشفوا كذب الواقعة .

وبضبط الأب القاتل تم عرضه على النيابة العامة التى باشرت التحقيقات معه  وأمرت بحبسه وقررت إحالته إلى محكمة الجنايات .

وبعرضه على المحكمة قررت برئاسة المستشار سامى عبد الحليم غٌنيم رئيس المحكمة إحالة أوراقه إلى فضيلة المفتى الذى صدق على حكم الإعدام .

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي