سحر حنفى تكتب ((همس القلم)) لـ الأنباء نيوز : ومازالت المؤامرة مستمرة فى حرب الشائعات على مصر !!

الخميس 02-08-2018 06:54

سحر حنفى تكتب ((همس القلم)) لـ الأنباء نيوز : ومازالت المؤامرة مستمرة فى حرب الشائعات على مصر !!

كتب

 بيض من السيلكون .. مكرونة من الخشب .. بيض بنفسجي .. سمك برأسين .. خبز يسبب العقم ، شائعات شائعات وصلت لدرجة الهرتلة والسفه تعرضت لها مصر خلال الأيام الماضية من فئة ضالة بعد أن فقدوا كل أوراق اللعبة السياسية وتحطمت امالهم في العودة للمشهد السياسي بعد تلقي الضربة تلو الاخري علي معاقلها في سيناء وباتت ترقص رقصة الموت فما كان منهم الا تغيير استراتيجيتهم في الحرب علي مصر وكان سلاحهم هذه المرة هو سلاح الشائعات والذي كاد للاسف ان يصيب البعض منا ويسقط في براثنه وهو مايدعونا لوقفة مع أنفسنا حول أسلوب تلقينا لتلك الشائعات التي لايمكن لعقل سوي ان يصدقها ومع ذلك سقط البعض منا في بحر تلك الشائعات حينما بدأوا بتداولها وترديدها وكأننا نروج لهم بضاعتهم وننشر افكارهم ونعاونهم قي بث سمومهم في ربوع الوطن بخلق حالة من البلبلة لدي الناس وفقدان ثقة المواطن في قيادته وحكومته وهو ماتهدف إليه جماعة الفسق والضلال ، وإذا كانت الشائعات هذه المرة تخرج عن حدود العقل والمنطق بل وتدعو للسخرية والضحك وهو مايؤكد افلاس تلك الجماعة الضالة ، وانا هنا لايعنيني تلك الشرذمةالشريرة فنحن نعلم بنواياهم واهدافهم للنيل من مصر ولكن المؤسف والذي يحتاج لوقفة هو ثقافتنا تجاه تلك الشائعات ومدى تأثيرها فينا فأين إعمال العقل وكيف تلقينا تلك الشائعات الهزلية السخيفة بشيئ من الريبة والشك فهناك مثل نعرفه جميعا يقول اذا كان اللي بيتكلم مجنون ف اللي بيستمع عاقل فكيف لنا ان نصدق تلك السخافات ونرددها هل هم يستخفون بعقولنا لهذه الدرجة هل هو نوع من السخرية منا ام اننا نحن الذي يجب ان نسخر من أنفسنا اننا صدقنا هذه الخزعبلات بل وروجنا لها وكأننا نعمل ك جنود مجهولين لأصحاب الشائعة وننشرها بالنيابة عنهم ماذا أصابنا وماهذا التخبط الذي نعيش فيه وكيف سمحنا لتلك الشرذمة الضالة ان يشوشوا على أفكارنا ويتخذونا أدوات في ايديهم لتحقيق أهدافهم وذلك عندما تناقلنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي تلك الشائعات والأخبار الكاذبة إذ حققنا لهم اهدافهم في الوصول لأكبر عدد من الجمهور المستهدف وتحقيق اكبر نسبة تأثير علي المواطن فهل هي طيبة ام سذاجة أم غباء ان ننساق وراء تلك الادعاءات المجهولة المصدر والهوية ونتناقلها علي الفيس ونرددها دون وعي بأبعادها ومدي تأثيرها علي الناس وعلي الاستقرار والسلم الاجتماعي للدولة كيف أرتضينا لانفسنا ان نكون وبلا وعي اذرع لتلك الفئة الضالة في حربها الإليكترونية ضد مصر أي ثقافة ووعي تلك في ان نمنحهم فرصة من ذهب بأن نكون سلاح في ايديهم يطعنون به قلب الوطن.
افيقوا يامصريبن فالمؤامرة مازالت مستمرة ولم تنتهي بعد لكنها أتخذت ذراعا جديدا هو حرب الشائعات التي ربما تكون أقوي من السيف والخنجر لانها تؤثر في بسطاء الناس ويرددونها بطيبة وسلامة نية ، فعلينا ان ندرك ان مصر تعيش حالة حرب حقيقية شرسة و عنيفة تستعمل كل الوسائل ولابد من مواجهتها بإجراءات عاجلة من مجلس النواب ضد جرائم الفيس بوك والمحاولات التحريضية ونشر الشائعات قبل ان تسقط فئة من أبناء الشعب في فخ الشائعات الكاذبة ويصيروا اعداء للوطن كما سقط من قبل فئة من أبنائه في براثن الأفكار الهدامة والمضللة والعقول المغيبة وأصحاب الفكر الدموي حين تركناهم يعيثون في الأرض فسادا دون ردع قوى و امام ذلك فنحن بحاجة لقانون رادع يعاقب كل من يروج اخبار كاذبة وشائعات معرضة تكدر السلم العام والسلام الاجتماعي للوطن .

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي