سحر حنفى تكتب (همس القلم) لـ الأنباء نيوز : فيه حاجة غلط يا بلد !!

الجمعة 01-02-2019 17:29

سحر حنفى تكتب (همس القلم) لـ الأنباء نيوز : فيه حاجة غلط يا بلد !!

كتب

(خليها تعنس …. خليك جنب أمك) خناقة إلكترونية وردح على النت بين الشباب الذي اطلق تلك الدعوة “خليها تعنس ” بعد ان اعيته الحيل في تحقيق حلم الزواج والأستقرار بسبب المغالاة في المهور ومتطلبات الزواج وبين البنات اللاتي لم يستوعبن مغزى تلك الدعوة فحولتها لسخرية فكان الرد على الشباب بـ جملة ” خليك جنب أمك” جملة قد يراها البعض بسيطة او نوع من السخرية او مجرد خلاف في الرؤى بين الشباب والبنات لكنه في حقيقة الأمر يكشف في خباياه عن قضية مجتمعية خطيرة تهدد أمن واستقرار الأسرة المصرية وتكشف عن حالة الترهل الفكري الذي وصلنا اليه فيما يتعلق بقضية الزواج والنظرة السطحية للكثير من بنات هذا الجيل لمعنى الزواج وبناء الأسرة، ولا نستطيع هنا أن نلقى باللوم على طرف واحد من أطراف الصراع فالكل مسئول عن هذه الحالة التي وصلنا إليها بداية من الأسرة مرورا بالثقافة المجتمعية التي تغيرت وصولأ الي تراجع دود الإعلام في بعض برامجه التي لم تعد تهتم الا بالفضائح السياسية و الاجتماعية وتهميش القضايا الاجتماعية بالإضافة إلى الدراما التلفزيونية التي ابتعدت عن القيم وعن حقيقة وطبيعة مجتمعنا وظروفه إذ ساهمت بدورها في خلخلت المنظومة القيمية للناشئة و افسدت حياة المصريين و نالت من امانهم النفسي واستقرارهم إذ لجأت لتقديم فن مستورد لايتناسب مع ظروفنا فعاشت البنات مع هذا الخيال الخادع والرومانسية المستوردة تحلم بذلك البطل الثرى القادر على صنع المستحيل من اجل حبيبته ونموذج البطل الاخر الذي يملك الملايين بالفهلوة فغابت الحقيقة واختفي النموذج المثل المرشد للشباب ذلك الانسان المكافح صاحب “اقتصاد السعادة” ذلك المصطلح الذي يعني ان السعادة ليست في الغني الفاحش ولكن في القناعة والرضا بالقليل الذي يصنعه الانسان بكد يده وعرق جبينه! وهو مايضعنا أمام مسئولية كبيرة في ضرورة إعادة تشكل الوعي و الوجدان والثقافة. الفكرية التي تعد جزء من منظومة بناء الانسان وجزء أصيل من التنمية المستدامة للإنسان ف حين غابت القدوة فقد المجتمع اهم مقوماته الفكرية ووصلنا لهذه المأساة التي تهدد استقرار المجتمع المصرى حين غاب الحب و الرحمة والمودة في النماذج التي تقدمها الدراما وأصبحت العلاقات تسيطر عليها الماديات فضاع الحب بين المرأة والرجل و لم نلحظ غيابه حتى وصلنا لهذا التفكك للمجتمع بزيادة معدلات الطلاق بين المتزوجين حديثآ بالإضافة لعزوف الشباب عن الزواج بسبب المتطلبات الغير منطقية من جانب بعض الأسر.. وبين بنات ضاعت أمامهم القدوة في الصبر وتحمل صعوبة البدايات و اصبحن يعشن بعيدا عن الواقع بل يحلقن في عالم الخيال الذي يشاهدونه في الدراما وبعض البرامج الموجهة للفتيات و التي تحرض وتحث الفتيات على عدم الرضا بل و التعامل بندية مع الرجل وطرح عبارات كوني انتي، هو مش آخر قطعة في في غيره كتير، لا تستسلمي لا تقبلي، لا تخضعي، لا ولا ومليون لا، هو بيشتغل و انتي بتشتغلي، قولي له يخدم نفسه. وأشياء من هذا القبيل من العبارات التي تحث على التمرد وتبتعد عن قيمنا وماامرنا به ديننا الحنيف في كيف تكون العلاقة بين الرجل والمرأة من محبة وسلام و سماحة ورضا. تألف بين القلوب ، ف حين اختلت هذه المنظومة كانت النتيجة هذه السلوكيات الغريبة ووصلنا لما نحن فيه من صراع بين الشباب و البنات ب “خليها تعنس… وخليك جنب أمك” مأساة حقيقية وليست مجرد دعابة أو جملة عابرة انها قضية مجتمعية خطيرة يجب النظر إليها بعين الاعتبار فلابد أن تكون هناك وقفة مع تلك البرامج التي تخرج عن عاداتنا و تقاليدنا وقيَمنا المجتمعية وتبتعد عن َ تقديم القدوة و المثل لتقديم صورة الام الصبورة المتعاونة مع زوجها والتي تتعامل معه كما أمرنا اسلامنا. فعندما يختل دور الإعلام في تشكيل الوعي المجتمعي يبقى في حاجة غلط، ولابد ان يقوم بدوره المنوط به في إعادة تشكيل الوعي لتلك الفئة العمرية من الشباب و الفتيات ولابد من تقديم دراما تعلي من قيم الحب والرضا تبتعد عن الماديات لابد من طرح ثقافة الحب واقتصاد السعادة فالحب والقناعة والرضا هم اللبنة الأساسية لبناء الأسرة وحين تبني أسر سوية سيكون هناك مواطنين اسوياء وبالتالي سنصل لوطن سوي.
فـ احبوا تصحوا ..

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي