طارق طعيمة يكتب لـ الانباء نيوز :إحنا نهدّ الكباري ونربي كتاكيت

الجمعة 06-07-2018 14:28

طارق طعيمة يكتب لـ الانباء نيوز :إحنا نهدّ الكباري ونربي كتاكيت

كتب

كل ما تحتاجه مصر…
لاحظ معي سيدي الفاضل في كل الحوارات والنقاشات يعلو صوت البعض وتشتد عروقهم وتحمر وجوهم، وينتهى النقاش ويخرج الجميع بنفس النتيجة، كل واحد متشبث برأيه اكثر ومقتنع بمعتقداته اكثر واكتر
اكبر المنتفعين فى ايام مبارك تجدهم في صفوف اللاعنين لايامه والمنددين بفساد عصره، والذين قلت ارباحهم فى عهد السيسى هم اكثر المهاجمين للرجل، ويتحدث فى الاقتصاد ونظرياته العاجزين حتى على ادارة مشروع كتاكيت.
ولست اهاجم من يتألم ويعانى فأنا اولهم ويعلم الله
ولكن الوعي وعدمه لا علاقة له بالمناصب والمستوى التعليمي فقد ترى فى صفوف الغاضبين الطامع في منصب ولم يناله، والحالم بثروة ولم يحقق ذلك، والناقم على من هم اعلى منه في المال والمنصب، في اول صفوف الغاضبين سوف ترى كل من قدم قربان للسيسي ولم ينال المنى، رغم ان الرجل قالها مرارا (ماعنديش فواتير لحد عشان اسددها)
وقد ترى فى صفوف الراضيين من لا يستطع ان يكفى بيته، وسمعت خلال يوم واحد من ذلك الراجل الذي يقتات يوم بيوم قائلاً: ربنا يقويه يا استاذ…ده حمله تقيل والناس مش رحماه، وفي نفس اليوم سمعت من ذلك الرجل ذو المنصب المحترم: بيعمل عاصمة ادارية ليه وكبارى هي الناس هاتاكل كباري…. ادركت حينها ان الفهم نعمه، وان الجاهل فاهم والمتعلم مُدعى فهم( في هذا الموقف تحديداً ).
ولا تفهم من كلامى سيدي انني اتحدث عن المدينة الفاضلة، وانها الخالية من العيوب، وهناك الكثير والكثير من نواحي العجز والتقصير. ولا زال بين جنبات الدولة من يسعى لهلالكها، ولا زال هناك عقول تعصف بجهالة او عن عمد بكل ما يُبنى،
لازالت الدولة عاجزة عن التواصل الواضح مع الناس عبر قناة مسموعة، ترد على كل ما يثار، وتطفئ نار كل اشاعة يطلقها اهل الشر، لازالت الدولة عاجزة ان توضيح الصورة للخارج فأبواق اهل الشر عالية.
واصبحنا نحن البسطاء بين شقي الرحى، قرارت تتخذها الدولة واشاعات تستهدف احباطنا والنيل من عزيمتنا، واعلام مجهول الهوية، استمعت في احد الحلقات ولا زلت احتفظ بهذا المقطع من برنامج وائل الابراشي الي موظف من وزارة المالية يقول ان بعض المستشارين بين مؤسسات يتقاضى مرتبات تتعدى تسعين الف جنيها وان هؤلاء المستشارين يستأجرون سيارة الحكومة بمبلغ خمسة عشر جنيها في الشهر، فإن كان هذا الرجل صادق فإين تخفيض تكاليف الانفاق الحكومي وان كان كاذباً من يحاسبه على تأجيج النفوس
ومنْ يحاسب المخرج البرلمانى الذي ادعى انه رأى من يمتلكون طائرات خاصة بلون ملابسهم، واخرون يأكلون من صناديق القمامة… من يحاسبه؟!
منْ يحاسب اتحاد الكرة ومنْ سيحاسب كابتن الفريق الذي استأجر غرفته لتصوير لقاءات؟! ومنّ سيحاسب من يتسولون من الكفيل؟!
منْ سيوضح موقف الدولة من التصالح مع الجماعة ويعلن للجميع ان السيسي لن يصالح من تلطخت يده بالدماء ؟!
منْ سيشرح ببساطة للمحدودي الفهم امثالي ماذا تفعل الدولة؟! وما هي البدائل؟! انا لا افهم ارقام يقولها وزير؟! انا افهم من يحدثنى ببساطة.
واخيراً يا سيادة الرئيس اعلم انك كالأب الذي يفعل كل ما استطاع من اجل ابناءه ولكن يوهمهم البعض بأن التب قاس لا يرحم، واعلم ان منْ وضع لك خطة الاصلاح جهابزة الفكر الاقتصادي، ولكن اطلب منك يد حانية علي من لا حيلة لهم، ولسان صادق يشرح للعامة ماذا تفعل؟!
اعلم انك لا تهتم بأحد ما دمت تعمل لصالح الشعب
ولكن اشفق عليك من ظلم متعمد او غير متعمد
ويد قوية تقطع كل من حاول النيل من امن مصر وكل من حاول استغلال الفقراء، تجارنا لا يرحمون، واذا زاد الوقود جنيها وضعوا فوق سلعتهم عشرون جنيها وجنيها،
ونناشدكم ان تراجعوا كشوف المنتفعين بمعاشات تكافل وكرامة، وادارج من يستحق بالفعل ونناشدكم بتوجيه الدعم لمستحقيه وحذف اصحاب الدخول العالية جدا من كشوف التموين، واعادة النظر في مرتبات بعض الفئات لتقليص الفوارق بين الجميع
سيادة الرئيس اعانكم الله علي حمل اثقل من الجبال وشعب يعيش في الخيال

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي