بالصور شقة ومعاش يٌنقذان أم أرملة وأبنائها الأيتام من الطرد والجوع والأم تٌناشد محافظ الشرقية بمساعدتها فى الحصول على شقة ومعاش ثابت

الأربعاء 05-12-2018 19:41

بالصور شقة ومعاش يٌنقذان أم أرملة وأبنائها الأيتام من الطرد والجوع والأم تٌناشد محافظ الشرقية بمساعدتها فى الحصول على شقة ومعاش ثابت

كتب

شاءت الأقدار أن يتوفى  الأب ويترك الأسرة البسيطة المكونة من الأم وأربعة أبناء فى مهب الريح دون أى شئ يكفيهم شر السؤال .

وداخل شقة بسيطة بمساكن الإيواء ويٌطلق عليها الفواخير  بشارع فاروق بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية تعيش الأم المريضة وأبنائها والذين  يتجرعون مرارة الحياة .

 

“شبكة الأنباء نيوز الإخبارية ” التقت بالأم وهى صفاء مصطفى مصطفى الطبال وكانت متزوجة من سعيد غريب عبد القادر وكان يعمل نجار وعلى باب الله وأنجبت منه أمير 22سنة ومحمود 21 سنة وبلال بالصف الثالث الإعدادى ومحمد بالصف الأول الإعدادى ولكن شاءت الأقدار أن يتوفى الأب ويترك الأسرة دون عائل أو أى دخل يكفيهم شر السؤال .

وبعد وفاة الأب حاولت الأم الحصول على معاش من التضامن الاجتماعى ثلاث مرات وتم رفض الطلب وكذلك قدمت بالمحافظة وأخبروها المسؤولين بالمعاشات بأن الإسم مرفوض   حتى تستطيع الإنفاق على أولادها الأيتام لكن كل سعيها والمحاولات باءت بالفشل فى ظل الروتين .

وتقول الأم المسكينة بأنها مريضة بالقلب والسٌكر والغٌضروف, وتحتاج علاج للقلب والسٌكر ,ونجلها محمود يحتاج إلى علاج لإصابته بمرض ضمور فى المخ وكان يٌعالج بمستشفى أبو الريش ولعدم وجود دخل أو مال تستطيع علاج فلذة كبدها ,وكذلك نجلها أمير يٌعانى من ارتخاء فى الأعصاب ويرى بعين واحدة وحالته تتطلب إجراء عملية حتى يستطيع النظر مرة أخرى وهو منذ ولادته وهو يٌعانى من ضعف النظر حيث ولد بعيب خٌلقى ويؤثر ذلك على قرنية العين .

 

وتعيش الأم مع أبنائها الأربعة بمساكن الفواخير والتابعة للإيواء وهى عبارة عن صالة وغرفة ضيقة لا تتسع للأسرة ,ولجأت الأم إلى ضم البالكونة وفتحها على الغرفة الضيقة حتى تسعها هى وأبنائها .

وتٌناشد الأم الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ووكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالشرقية بمساعدتها فى إيجاد شقة صعيرة لها ولأولادها ومساعدتها فى الحصول على معاش تنفق منه هى وأولادها وحتى تستطيع دفع تكاليف المدارس والدروس وتدبير طعام لأولادها .

كذلك تٌناشد أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير بمساعدتها حتى تجد قوت يومها هى وأولادها وعلاج أبنائها ومصاريف مدارسهم ودروسهم .

وهى لاتمتلك من حطام الدنيا شيئاً وتقول الأم المسكينة ” أريد أن أعيش عيشة كريمة أنا وأولادى ولا يأتى آخر الشهر وأبحث عن طعام أولادى ومصاريف مدارسهم .

كذلك الشقة البسيطة التى تقطن فيها الأم وأبنائها هى خاصة بوالدة زوجها المتوفى وملك للورثة وهددوها بالطرد عدة مرات ,وهى تخشى أن تجد نفسها وأولادها فى الشارع فى أى لحظة ,وهى لا تمتلك ثلاجة أو تليفزيون وينقصها الكثير الذى يضمن لها حياة كريمة هى وأبنائها الأيتام .

 

 

 

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي