بالفيديو وبالصور ننٌشر تفاصيل قصة السيدة العجوز التى تصدت لأخطر تشكيل عصابى تخصص فى النصب والاحتيال بالشرقية وسر المتسولة التى تمتلك 3مليون جنيه

الخميس 17-01-2019 22:32

بالفيديو وبالصور ننٌشر تفاصيل  قصة  السيدة العجوز التى تصدت لأخطر تشكيل عصابى تخصص فى النصب والاحتيال بالشرقية وسر المتسولة التى تمتلك 3مليون جنيه

كتب

على الرغم من كونها سيدة مٌسنة بلغت من العمر أرذله لكن أصدقاء الشيطان لم يرحموا كبر سنها وضعفها ولم يحترموا شيخوختها ,وفكروا فى كيفية استغلال السيدة العجوز فى الاحتيال و الاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة من أحد البنوك الحكومية ,ولعبوا على ضعف السيدة التى تبلغ من العمر سبعة وثمانون عاماً ,بعد أن أوهموها وخدعوها بأنهم تابعين لجمعية خيرية تقدم تبرعات مالية وتٌنظم رحلات حج وعمرة للبسطاء و الفقراء .

 

ولكن حٌسن نية السيدة العجوز والطيبة التى تتمتع بها كانت بداية الخيط الذى كشف أخطر تشكيل عصابى تخصص فى أعمال النصب والتٌحايل والاستيلاء على الأموال من البنوك بمحافظتى الشرقية والقاهرة .

 

 

البداية كانت بتلقى  الرائد حسين أبوفول رئيس  مباحث قسم أول الزقازيق  بلاغ من محمد –أ- س 36سنة مصرفى ممتاز بالبنك الأهلي، ومقيم بدائرة القسم، يفيد قيام  هبة الله –ف –ف26سنة ربة منزل، ومقيمة بحسن صالح بدائرة قسم ثان الزقازيق، بسحب مبلغ “100ألف جنيه” من حساب عميلة بالبنك تدعى فكيهة –ك-د بموجب جواز سفر باسم العميلة وعليه صورة المتهمة الأولى، وكذلك قيامها بسحب مبلغ “200ألف جنيه “من حساب نفس العميلة بفرع البنك بالقاهرة وسحب مبلغ “100ألف جنيه” من فرع البنك بالزقازيق.

 


وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث قسم أول الزقازيق وبالتنسيق مع قسم مكافحة الأموال العامة بالمديرية، تم ضبط المتهمة وبمواجهتها قررت قيام كل من وحيد-م-أ 41سنة موظف بمديرية الصحة بالإسماعيلية، وعبد الحميد –ف-ع 38سنة عامل ومقيم بشوبك بالزقازيق، بسرقة جواز السفر الخاص بالمدعوة فكيهة –ف-د من مسكنها بالقاهرة، وكذلك الاستيلاء على بطاقة الرقم القومى والختم الخاص بها، واستخراج جواز سفر باسم العميلة يحمل رقم C 15093467 A من قسم جوازات الزقازيق بموجب بطاقتها المستولى عليها والضحية وهى  الحاجة فايزة إبراهيم خليل إبراهيم 87 سنة  بعد أن أوهموها بمساعدتها على السفر لأداء العمرة عن طريق احدي الجمعيات الخيرية، وقيامهم عقب ذلك باصطحاب السيدة العجوز لصرف المبالغ المالية من حساب العميلة بالبنك باستخدام جواز السفر المشار إليه. حيث استغل الشياطين الثلاثة الشبه الكبير بين الضحية والعميلة صاحبة الأموال الموجودة بالبنوك .

 

تم ضبط المتهمان وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمة الثانية وأرشد المتهمين الثلاثة عن مبلغ مالي قدره 87800 جنيه، وأضافوا بأن باقي المبالغ المستولى عليها استخدموها فى سداد بعض الديون المستحقه عليهم، تحرر عن ذلك المحضر رقم 4897 جنح قسم أول الزقازيق .

” شبكة الأنباء نيوز الإخبارية ” التقت بالسيدة المٌسنة والشجاعة التى كشفت تٌحايل ونصب اللصوص الثلاثة .

وداخل منزل بسيط جداً يفتقد لكل مقومات الحياة الآدمية تٌسكن الحاجة فايزة إبراهيم خليل إبراهيم 87 سنة بمنطقة المنتزة بجوار مسجد على أغا بمدينة الزقازيق ,وتعيش مع أولادها محمد والسيد بعد وفاة زوجها منذ عامان وزواج ابنتها فادية .

وروت لنا الحاجة فايزة قصتها مع اللصوص :حيث قالت بأنها تتقاضى مبلغ “300” جنيه من التضامن كمعاش بعد وفاة زوجها وتحمد الله على ذلك وراضية بالمقسوم .

ولكنها فوجئت ذات يوم بسيدة ورجلان يقومون بزيارتها داخل منزلها وأخبروها بأنهم تابعين لإحدى الجمعيات الأهلية التى تقوم بمساعدة الفقراء وكذلك أعمال الخير,وبأن الجمعية أرسلتهم لإخبارها بأنها ستقوم بأداء فريضة العمرة وستحصل على راتب شهرى قدره “500” جنيه .

 

وبأنهم حضروا لتجهيز جواز سفر لها وأخذوا منها الختم الخاص بها والبطاقة الشخصية ,وبحٌسن نية منحت السيدة الأشخاص كل الأوراق الخاصة بها .

وبالفعل قاموا بعمل بطاقة ولكن بإسم سيدة تٌدعى فكيهة وطلبوا منها الذهاب معهم إلى البنك .

وبالفعل ذهبت معهم الحاجة فايزة إلى البنك ,وأثناء الانتظار قام موظف البنك بالنداء على إسم “فكيهة ” لكنها لم تلتفت ,ووجدت السيدة التى تٌدعى هبة تقول لها بينادوا عليكى .

وأثناء ذلك التفت مسؤول البنك إلى السيدة العجوز وهى تقول “ده مش إسمى ” وقام مدير البنك باصطحابها وسألها عن إسمها ,وعلى الفور أخبرته بأن إسمها “فايزة إبراهيم خليل ” وروت له ماحدث من الثلاثة أشخاص الذين قاموا بزيارتها.

 

وكانت بداية الخيط الذى قاد ضباط المباحث إلى أفراد التشكيل العصابى الخطير ,وتم القبض عليهم فى الحال وعرضهم على النيابة العامة التى باشرت التحقيقات معهم وقررت حبسهم على ذمة القضية .

وتٌضيف الحاجة فايزة ضحية أفراد التشكيل العصابى بأنهم استغلوا الشبه الكبير بينها وبين سيدة متسولة تٌدعى “فكيهة ” تمتلك مبلغ “3” مليون جنيه فى البنك .

وعندما علم أحد أقارب المتسولة بالأموال الطائلة التى تمتلكها ,عقد العزم على الحصول على الملايين بعد أن خطط هو وصديقته وشريكه الآخر فى البحث عن شيدة شبيهة لقريبته المتسولة حتى يتمكن من الحصول على الأموال .

وبالفعل وجدوا الحاجة فايزة بعد أن خدعوها,ولكن شاءت الأقدار أن تكشف مخططهم وتقودهم إلى السجن .

وتٌشير الحاجة “فايزة ” بأن الرائد حسين أبوفول رئيس مباحث قسم أول الزقازيق ورجاله عاملوها معاملة حسنة وطيبة ,وكانوا يحضروا لها طعاماً وكل طلباتها .

وذهب إليها فى المنزل وقبل رأسها وساعدها فى استخراج جواز سفر .

 

وتمكنت بالفعل بعد ذلك من الذهاب إلى الأراضى المقدسة وأداء فريضة العمرة .

وبابتسامة هادئة طيبة تقول الحاجة فايزة بأنها لم تكن تعلم ما يخفيه هؤلاء الأشرار لها ,لأنها كانت قد صدقتهم واشترت بالفعل ملابس العٌمرة .

وتقول الحاجة فايزة بأنها تٌحب مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى وتدعو له فى كل صلاة ,وترى فيه الرئيس الطيب الوطنى الذى جعل كل البسطاء يٌأكلون ويعيشون حياة كريمة .

وهى لاتريد سوى الستر والصحة ولكنها ترغب فى مسكن يأويها هى وأسرتها ,لأنها تٌقطن فى غرفة تابعة للأوقاف وتخشى أن تجد نفسها فى الشارع وخاصة بأن سقف المنزل معروش بالخشب وغير آمن ,وتفتقد معظم مقومات الحياة .

وناشدت الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بوضعها ضمن المستحقين والأولى بالرعاية فى الحصول على مسكن يأويها هى وأسرتها.

وبعزة نفس قالت الحاجة فايزة بأنها راضية بما قسمه الله .

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي