زوجة رجُل مُهم تُعرقل تنفيذ حركة تنقلات صغار الموظفين بجمارك بورسعيد والقرارات العشوائية لن تعيد الإنتعاش لأسواق المدينة الحرة

الخميس 04-10-2018 22:53

زوجة رجُل مُهم تُعرقل تنفيذ حركة تنقلات صغار الموظفين بجمارك بورسعيد والقرارات العشوائية لن تعيد الإنتعاش لأسواق المدينة الحرة

كتب

ظلت الدائرة الجمركية بالمدينة الحرة أكثر من شهرين على صفيح ساخن خاصة بعد حبس جمال عبدالعظيم رئيس مصلحة الجمارك المصرية في قضية الرشوة الشهيرة وأمسك المتعاملين بالدائرة بتلابيب التلاعب وتواري الموظفين للخلف منهمكين من التفكير الذي حط عليهم وأصبح شغلهم الشاغل من سيحل ضيفاً على مائدة التحقيقات المستمرة والتي أعلن عن بعضها على فترات متقاربة .

وجاء السيد نجم خلفاً لرئيس المصلحة المحبوس بالزيارة الأولى له لميناء بورسعيد المنكوب وكان مرافقاً له مجدي عبد العزيز رئيس المصلحة سابقاً والذي تم نعيينة مستشاراً لوزير المالية والزيارة أوضحت قلة إمكانيات السيد نجم وايضا قلة حيلته لظهور مجدي في مقدمة الزيارة وكأنه هو رئيس المصلحة والنجم مجرد سكرتير أو أقل .

 

وكانت بداية توابع تلك الزيارة وما شهدته من محسوبيات لطابور جديد بدأ يتشكل يمثل طابوراً جديداً لرئيس مصلحة الجمارك الضعيف بجمارك بورسعيد وبدأت الأيادي الخفية تتلاعب بزمام الأمور على طريقتهم الخاصة وبدأت المصالح تتصالح مع بعضها البعض فجاءت أول حركة للموظفين بعد ثلاثة أشهر توقف شارك فيها السيد عوف رئيس الإدارة المركزية الذى تم نقله امس فى حركة شملت 42 موظف وتعد من أكبر الحركات التي شهدتها دائرة بورسعيد الجمركية منهم من قام بتنفيذ النقل وآخرون لن يقوموا بالتنفيذ .

 

أما المفاجأة الكبرى  أن رأس الحركة تتضمن زوجة رجل مهم بمصلحة الجمارك اشتمت رائحة محسوبية في تلك الحركة التى وصفتها بـ ((الكسكسى)) الغريب في الأمر أن الحركة ضمت 7 موظفين متهمين في القضية المشهورة المعروفة 117 حاوية الغريب .

في الوقت أن تلك الفترة شهدت تصريحات نارية اللواء الغضبان محافظ بورسعيد الذي وعد بضخ خزينة الدولة ما يقرب من مليار ومائة مليون جنية سنوياً ولكن الواقع كان مفزعاً لقلة الموارد التي قلت بكثير عن المستهدف الشهري بل وجاء تطوير منفذ الجميل ليزيد البلة طين خاصة بعد إضافة 5 كليو متر أصبحت مسافة التهريب أكبر مما كانت علية بفضل عدم وجود نقاط جمركية وأيضا عدم وجود حراسة كافية على الطريق الدائرى النهاية مؤسفة للغاية خاصة وقوع المدينة الحرة بين قرارات الحكومة العشوائية وعدم وجود خبرة جمركية تدير الدائرة فى تلك الفترة الحالكة التي تمر بها المحافظة التى يريدون إصلاحها بقرارات عشوائية لم يتم دراستها ولن تعيد الإنتعاش لأسواق المدينة الحرة .

التعليقات مغلقة.

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع الانباء نيوز ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من الانباء نيوز

الأكثر قراءة

ads

الأكثر تعليقاً

الانباء نيوز, الانباء, نيوز, موقع الانباء نيوز , الأنباء نيوز , جريدة الانباء نيوز , احمد فهمي الصحفي , الصحفي احمد فهمي